الأحد 23 يونيو 2024

زواج علي الماشي

موقع كل الايام

زواج على الماشي 
حكاية كوميدي رومانسي كاملة ..
رحمة نبيل 
كان ماشي مع اهله وهو مش طايق نفسه ومش بيرد على كلام حد ساكت بس وعايز يعدي اليوم ..
قال أبوه بغيظ من شكله 
_ يا ابني افرد وشك شوية الناس تقول ايه جابرينك على بنتهم 
بص ليهم سعد وقال بعصبية 
_ ما دي الحقيقة أنا فعلا مجبور عليها كل ده عشان تمشوا مصالحكم وانا اللي بلبس .
بص ليه أبوه بشكل مرعب وقال 
_ أهدى عشان محدش يسمعك بعدين أنت تطول دي دكتورة وزي القمر ..
_ يا حاج لنفسها دكتورة وزي القمر لنفسها ولعيلتها أنا مالي أنا البس فيها .



بصت ليه أمه وقالت بغيظ من تحت أسنانها 
_ والله هي اللي هتلبس فيك الله يكون في عونها يابني على بوزك ده دي البنت الله يكون في عونها كل يوم هتصحى وتنام على وشك .
بص ليها سعد بعصبية وقال 
_ ايه يا امي هي متجوزة واحد بتلت عيون ولا بخمس ودان يعني ايه الله يكون في عونها أنها هتصحى على وشي دي !
اتدخل أبوه في الحوار اول ما وصلوا قدام بيت البنت وقال 
_ بس بقى عشان وصلنا مش عايزين الناس تتكلم .
سكت الكل على طول اول ما الاب رن الجرس فتح ليهم راجل ورحب بيهم لجوا البيت ودخلوا كلهم ولسه سعد مش طايق نفسه وحاسس أنه عايزة يجري ويهرب من التدبيسة دي ...


لكن خلاص دخل واللي حصل حصل .
قعد الكل وبدأ ابو سعد يتكلم ببسمة واسعة 
_ أنا سعيد والله يا عبدالحليم أننا هنبقى من مجرد اصدقاء لنسايب وعيلة واحدة ...
لوى سعد بؤقه بغيظ وهو بيبرطم في نفسه 
_ ده أنت لو ناسبت عبدالحليم حافظ مش هتكون بسمتك بالشكل ده يا جدع. 
بص ليه أبوه بتحذير وقال 
نفخ أبوه وبص لعبدالحليم وقال ببسمة 
_ والله ما مصدق يا عبدالحليم .
قال سعد بغيظ 
_ خلاص يا حاج عبرت عن سعادتك بما فيه الكفاية ادخل على الجزء اللي بعده خليه يجيب السنيورة نشوفها ولا نتنيل نعمل أي حاجة ولا هاخدها عمياني كده 


حذره أبوه تاني بعيونه وهو نفخ وقال 
_ ايه بقى هو كل ما انطق كلمة هتبصلي كده عايز اشوف الإنسانة اللي لبست فيها الباقي من عمري ايه عيب ولا حرام 
قال أبوه من تحت سنانه بعصبية من حركات ابنه 
_ ولاعيب ولا حرام هتيجي يا خويا وتشوفها بس ياريت تلم لسانك ده لاحسن البنت دي بنت ناس ومتربية مش زيك قليلة الرباية كده ...
_ ولما هي واحدة بنت ناس ومتربية وخاېف عليها من قليل الرباية ابنك جايبنا ليه نقعد القعدة دي هان عليك صاحب عمرك تلبسه هو وبنته فيا 
بص ليه أبوه في تحذير تاني في الوقت اللي سمعوا فيه صوت ام العروسة وهي بتقول 
_ هروح اشوف مليكة خلصت ولا لا ...
بص سعد لابوه وقال 
_ كمان اسمها مليكة ناقص تدخل علينا بجناحين بيض وحلقة دهبي فوق راسها وبعدين بزمتك يا حاج مش مكسوف تجوز ابنك اللي اسمه سعد لواحدة اسمها مليكة ! ايه الجحود اللي في قلبكم ده .
كام أبوه ضحكة وقال 
_ اهو اللي حصل يمكن البنت تكون نقطة بيضة في حياتك السودة دي.
بص سعد قدامه وهو بيبرطم 
_ لا وأنت الصادق دي هتتلون بالسواد اول ما تدخلها .
شوية ودخلت ام مليكة عليهم ووراها بنت لابسة فستان شيك وراقي وحجاب جميل وهي باصة في الأرض وبتقول بصوت رقيق وهادي 
_ السلام عليكم .
بص ليها سعد وقال بغيظ من حلاوتها الزيادة 
_ وعليكم السلام يا ضنايا